أساسيات الإبداع في مجال التمويل الإسلامي(1)


ينتظر العديد من الأفراد والمقاولات بالمغرب من البنوك أن تقدم منتجات تمويل إسلامية، وهي في نظرنا فرصة كبيرة من أجل الإبداع الحقيقي والتغيير والتجديد في مختلف المجالات المرتبطة بالتمويل ببلادنا…

ومن المقررأخيرا أن تبدأ البنوك المغربية بتقديم منتجات التمويل الإسلامي المتمثلة في الإجارة والمشاركة والمرابحة في شهر يوليو المقبل.

والجميع ينتظر إبداع الجديد والمنافسة الشديدة بين البنوك في هذا المجال…

خصائص التمويل الإسلامي:

تجدر الإشارة في البداية أن فكرة التمويل الإسلامي مبنية على مبدإ الغنم بالغرم وأن النقود لا تلد نقوداً وإنما تنمو بفعل استثمارها والمشاركة في تحمل المخاطر ربحا وخسارة وإن أيسر طريقة موجزة في نظرنا للتعريف بالتمويل الإسلامي كما هو مطبق في البنوك الإسلامية هي توضيح بعض الفوارق الجوهرية بينه وبين القرض التقليدي، لمعرفة مجالات الإبداع والتغيير المفتوحة أمام كافة المعنيين بالأمر من علماء الشرع وخبراء البنوك… وهذا ما حاولنا القيام به من خلال الجدول الآتي مع العلم أننا تطرقنا للتعريف المفصل بمختلف صيغ التمويل الإسلامي المرتقب تطبيقها في بلادنا في مقالاتنا السابقة…

أساسيات الإبداع في مجال التمويل الإسلامي

مفهوم الإبداع:

الإبداع في اللغة: بدع الشيء،ابتدعه وأنشأه وبدأه

وفي الإصطلاح : هو عملية عقلية تعتمد على القدرات العقلية وسمات الشخصية

وهو مجموعة من الأفكار التي تتصف بأنها جديدة ومفيدة ومتصلة بحل أمثل لمشكلات معينة أو تطوير أساليب أو أهداف أو تعميق رؤية.

وينتج عن الإبداع:

1- التعامل بطريقة جديدة

2- عدم الاكتفاء بطريقة تقليدية واحدة

3- السماح بأفكار جديدة قابلة للتطبيق

و بصفة عامة، فالإبداع هو النشاط الفردي أو الجماعي الذي يقودإلى إنتاج يتصف بالأصالة والجدية والمنفعة للمجتمع.

ومن بين النظريات المشهورة في مجال الإبداع:

1.نظرية العصف الذهني وتعني طرح أفكار كثيرة ثم غربلتها واختيار أفضلها

2.نظرية حل المشكلة بمعنى طرحها والعمل على علاجها بتفكير مبدع

مفهوم التفكير الإبداعي:

 التفكير الإبداعي: هو نشاط عقلي مركب وهادف توجهه رغبة قوية في البحث عن حلول  أو التوصل إلى نتائج أصيلة لم تكن معروفة سابقاً .

يتميز التفكير الإبداعي بالشمول لأنه ينطوي على عناصر معرفية وانفعالية وأخلاقية متداخلة تشكل حالة ذهنية فريدة ، ومهاراته متعددة…

مهارات التفكير الإبداعي :

1 ـ الطلاقة : وهي القدرة على توليد عدد كبير من البدائل أو الأفكار عند طرح مشكل معين ، والسرعة والسهولة في توليدها ، وهي في جوهرها عملية تذكر واستدعاء لمعلومات أو خبرات أو مفاهيم سبق تعلمها  وهنا تتبين أهمية توفر الخبرة لدى المبدع

2 ـ المرونة : وتعني القدرة على توليد الأفكار المتنوعة التي ليست من نوع الأفكار المتوقعة عادة ، وهي عكس الجمود الذهني الذي يعني تبني أنماط ذهنية محددة سلفاً وغير قابلة للتغير حسب ما تستدعي الحاجة .

3 ـ الأصالة : وتعني الخبرة والتفرد ، وهي العامل المشترك بين معظم التعريفات التي تركز على النتائج الإبداعية كمحل للحكم على مستوى الإبداع .

4 ـ الإفاضة: وهي القدرة على إضافة تفاصيل جديدة ومتنوعة لفكرة أو حل المشكلة

5 ـ الحساسية للمشكلات: ويقصد بها الوعي بوجود مشكلات أو حاجات أو عناصر ضعف في بيئة العمل.

 أمثلة عن مشاكل التمويل التقليدي :

– سيطرة أسلوب واحد للتمويل وهو القرض مقابل الفائدة (الربا) المحرمة شرعا

– انعدام الشراكة الحقيقية بين البنوك والمقاولات

– ضعف تمويل المقاولات الصغيرة

– تمويل غير مناسب للحاجيات

– انعدام الوعي بالحقوق والواجبات

– غياب الشفافية والمعلومات الصحيحة اللازمة للدراسة قبل التمويل

– كثرة الضمانات المطلوبة

– الكلفة المرتفعة للتمويل

– إثقال كاهل العملاء بالقروض

– تراكم الديون والفوائد الغير مسددة

– عدم الوفاء بالالتزامات

– التماطل في التسديد

–  كثرة القروض المتعثرة

– كثرة المنازعات أمام القضاء

– غياب البديل المتمثل في التمويل الإسلامي المبدع

ذ. مصطفى حادق

خبير بنكي

اترك تعليقا :

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *