قضايا المسلمين تحت المجهر


لا للمحطات الفضائية الهابطة

من جمال المجايدة :

أعلن الفريق ضاحي خلفان تميم قائد عام شرطة دبي ورئيس جمعية توعية ورعاية الأحداث، عن زيادة قيمة أتعاب المحامي الذي سيتولى رفع الدعوى القضائية على القنوات الفضائية الهابطة التي تبث الأغاني الفاضحة والرسائل القصيرة عبر الشريط المتحرك على شاشاتها والتي تحمل في طياتها عبارات فاضحة تسيء إلى مبادئ وقيم المجتمع وتعاليمه الدينية، من 100 ألف درهم إلى نصف مليون درهم (135 ألف دولار) على نفقته الخاصة.

وأكد بأنه سيتم مواجهة هذه الفضائيات في ساحات القضاء بالصور والأفلام والأغاني التي تبثها، والتي لا تراعيي آداب الحشمة والوقار وعادات وتقاليد المجتمع المستمدة من الشريعة الإسلامية، كما أنها تضرب بعرض الحائط اللوائح والقوانين التي وضعتها سلطة المنطقة الحرة للتكنولوجيا والإعلام (مدينة دبي للإعلام).

موضحا أن المدينة فيها أكثر من 150محطة، وليس هناك ما يمنع من إغلاق المحطات التي تخرج عن اللوائح  والأنظمة، وتسيء إلى عادات المجتمع وتقاليده؟ وقال الفريق ضاحي أن الجمعية تواجه في هذه المرحلة سيلا من المحطات الفضائية الهابطة، وتستدعي مواجهتها تكاثف جميع شرائح المجتمع، مشيرا إلى عزم الجمعية على إطلاق حملة شعبية تتجاوز حدود دولة الامارات لتمتد لدول مجلس التعاون الخليجي، وتستمر هذه الحملة لمدة خمسة أعوام، شعارها هو (لا للمحطات الفضائية الهابطة)، وتم رصد ملايين الدراهم لهذه الحملة، بدعم من رجال الأعمال والشخصيات المجتمعية في  الدولة، مؤكدا أن الجمعية تسير بخطوات أسرع وعلى أرضية وطنية ثابتة.

وقال إنه تم مؤخرا إقامة حلقة نقاشية محورية حول الشباب وتكنولوجيا العصر وكيفية التصدي لها، تناولت ظاهرة مجتمعية بالغة الخطورة تفاعل معها الجميع حول تبادل العبارات الإباحية والرسائل غير السوية عبر القنوات الفضائية الغنائية.

وأكد رئيس مجلس إدارة الجمعية أن العالم اليوم يموج بالمخاطر والاطماع الكثيرة، كما أن العديد من القوى تتربص بنا، وتستهدف أبناءنا، باعتبارهم المدخل الأسهل للهيمنة الثقافية والسيطرة الفكرية، وقد أصبحت التقنيات الحديثة من انترنت وقنوات فضائية ورسائل الهواتف المحمولة تستخدم لمسخ عقول أبنائنا، وتوجيه سلوك صغارنا، لذا، فإن التحديات التي تواجهنا تزداد شراسة، والمخاطر التي تحيط بنا تتفاقم، والتخطيط لمسخ هويتنا يشتد تأثيره ويتشعب تدميره.

وقال إنه يتعين علينا في الفترة القادمة الارتفاع فوق مستوى هذه التحديات، وأن نكثف جهودنا لمواجهة الأخطار المحدقة، وأن نقيم مسيرتنا ونعيد ترتيب أوراقنا، ونتناقش ونتحاور ونتحد لتفعيل دورنا في تحصين أبنائنا تجاه هذه الهجمة المخططة التي يوجههالنا  أعداء هذه الأمة، ليقوضوا أركانها، ويضعفوها ويفككوا أوصالها.

ويشار إلى أن الجمعية قامت بزيارتين لقناتي (نجوم وميوزك بلاس) لمناقشة الرسائل القصيرة التي تخدش الحياء العام والآداب والتقاليد، إضافة إلى توزيع الكتيبات على طلاب المدارس، وقد تم إجراء دراسة ميدانية عن الطلاق في إمارة دبي، ودراسة ميدانية على طلاب المدارس عن (أسباب القلق عند جيل الشباب)، وما زال العمل  جاريا في تحليل نتائج الدراسة.

> القدس العربي

البشير : القوات الدولية بدارفور لتفتيت السودان وحماية إسرائيل

جدد الرئيس السوداني عمر حسن البشير التأكيد على أن بلاده لن توافق أبدا على  دخول قوات لحفظ السلام تابعة للأمم المتحدة إلى دارفور، واتهم الغرب بأنه يريد تقطيع أوصال بلاده من أجل حماية أمن إسرائيل.

وقال البشير في مؤتمر صحفي على هامش اجتماع وزاري للجمعية العامة للأمم المتحدة الثلاثاء الماضي : “من الواضح جدا أنه توجد خطة لإعادة رسم المنطقة”.

وأضاف : “الهدف الرئيسي هو أمن إسرائيل، وأي دولة في المنطقة يجب إضعافها وتقطيع أوصالها من أجل حماية الإسرائيليين ولضمان الأمن الإسرائيلي”.

وسئل البشير عن مظاهرات حاشدة تدعو للسلام في دارفور نظمت يوم الأحد الماضي في عدد من دول العالم فرد بقوله إنه “قد قامت بتنظيمها منظمات صهيونية يهودية”. وقال البشير إنه يؤيد استمرار وجود لقوة الاتحاد الإفريقي في دارفور البالغ قوامها 7000 جندي ومراقب.

ويواجه البشير ضغوطا دولية مكثفة لإقناعه بقبول نشر قوة لحفظ السلام تابعة للامم المتحدة قوامها 20 ألف فرد لتتمكن من فرض تنفيذ اتفاق السلام الهش في دارفور بفعالية أكبر. وقال منسق الأمم المتحدة لشؤون الإغاثة : إن الوضع في دارفور يوشك على الانهيار إذا لم يتوفر دعم أمني على الأرض.

ويقول زعماء غربيون وبعض الرؤساء الأفارقة وجماعات إنسانية دولية : إن قوات الأمم المتحدة هي السبيل الوحيد لوقف العنف في دارفور، حيث اضطر أكثر من مليوني شخص إلى ترك ديارهم بسبب القتال بين قوات الحكومة ومتمردين وميليشيات.

وتعتبر الولايات المتحدة أن ما حدث في دارفور هو إبادة جماعية، كما اتهمت الحكومة السودانية بدعم الميليشيات العربية بقتل آلاف الأشخاص، وتنفي الحكومة السودانية ذلك.

ورحبت الحكومة السودانية بمستشارين من الخارج ودعم فني لقوة الاتحاد الإفريقي، لكن البشير رفض نشر قوات من خارج إفريقيا ولَوْ كانت تحت إشراف مسؤولي الاتحاد الإفريقي كما اقترح مسؤولو الأمم المتحدة.

من جهة أخرى، ذكرت مصادر في الاتحاد الإفريقي أن عمر كوناري رئيس مفوضية الاتحاد يرجح أن يرفع توصية إلى الزعماء الأفارقة المجتمعين في نيويورك يوم الأربعاء بمد أجل التفويض الممنوح للقوات الإفريقية في دارفور ثلاثة اشهر أخرى لتفادي حدوث فراغ امني.

كما ذكروا أن كوناري يرجح أن يعرب للزعماء عن أمله في أن يتيح مد أجل التفويض مزيدا من الوقت للأمم المتحدة والسودان للتوصل إلى اتفاق على نشر قوات لحفظ السلام تابعة للمنظمة الدولية في غرب السودان.

وقال نور الدين مزني المتحدث باسم الاتحاد الإفريقي في الخرطوم : إن هناك خيارين، إما التمديد  لمدة ثلاثة أشهر أو الانسحاب مع نتائج بالغة السلبية.

وذكر أن الاتحاد الإفريقي لا يريد قطعا أي فراغ وسيحاول تفادي ذلك باي ثمن، وأنه يؤمن بالحوار والتشاور للتوصل إلى مخرج.

الأمان عدد 725

من خلال مجموعة بنوك تبلغ 2000 فرع

بريطانيا تسعى لتصبح بوابة للتمويل والخدمات المصرفية الإسلامية

أسلوب جديد ينمي السلام والحوار، واستدرك قائلا : “التجارة  والأسواق المالية تعتبر مساحة مثالية لذلك”.

ويشارك في المؤتمر عمدة لندن كين ليفينجستون ووزير الخارجية البريطاني السابق جاك سترو.

وكانت شركة “لييويدزتي إس بي” قد انضمت إلى مجموعة صغيرة من البنوك البريطانية النامية، التي تقدم خدمات مالية إسلامية بعد إعلانها عن أنها أصبحت تقدم خدمة الحسابات الجارية والرهن العقاري بما يتماشى مع قوانين الشريعة الإسلامية في جميع فروعها البالغة 2000 فرع.

وتتواكب خطوة الشركة مع تزايد اهتمام المستثمرين بنظام التمويل الإسلامي الذي يتراوح حجمه ما بين 200 و400 مليار دولار على مستوى العالم.

ويعطي الحساب الجاري الجديد الذي طرحته الشركة لصاحبه أحقية السحب على المكشوف، دون احتساب فوائد. كما يمنح الحساب صاحبه بطاقة ائتمان دائنة لا تشمل رسوما، ولا يتطلب فتح الحساب حدا أدنى من المال، ويمكن للعملاء سحب أموال من رصيدهم باستخدام أجهزة الصراف الآلي والانترنت أو التليفون.

ومن بين البنوك التي تقدم خدمات مصرفية إسلامية في المملكة البنك الإسلامي البريطاني الذي أصبح عام 2004 أول بنك يحصل على تصريح من دولة غير إسلامية ليعمل في المعاملات المصرفية الإسلامية فقط.

ويعيش في بريطانيا ما يقرب من مليوني مسلم، وحصلت المملكة المتحدة على النصيب الأكبر بين الدول الأوروبية في التجارة مع سلطنة عمان ومصر والسعودية وباكستان.

تعهد جوردن براون وزير المالية البريطاني بجعل بلاده بوابة للتمويل والتجارة التي تتوافق مع الشريعة الإسلامية على حد وصفه، وهو ما يدعم جهود الأقلية المسلمة في المملكة المتحدة الساعية لتوفير خدمات مصرفية إسلامية.

وقال براون ـ خلال خطاب ألقاه بمناسبة افتتاح “المؤتمر الإسلامي للتمويل والتجارة” مؤخرا الذي عقد في العاصمة لندن برعاية مجلس مسلمي بريطانيا ـ  : “يمكن للندن أن تكون مكانا مناسبا لكافة الأسواق الناشئة، من الهند والصين إلى شرق أوروبا والشرق الأوسط وجميع الدول حول العالم”.

وأشار إلى أن البنوك البريطانية وعلى رأسها شركة “لييويدزتي إس بي” مهدت الطريق للنظام المصرفي الإسلامي، عن طريق تقديم حسابات وقروض عقارية تتوافق مع الشريعة الإسلامية.

وأوضح الوزير أن بعض الضرائب والتعديلات القانونية أدخلت في النظام المالي البريطاني لدعم وتنمية الإطار المالي الذي يتوافق مع الشريعة.

وفي السياق ذاته ذكرت صحيفة “سكوتسمان”البريطانية في عددها الصادر الثلاثاء 13/6/2006 أن “لندن لديها الآن عدد أكبر من البنوك تقدم خدمات مصرفية، موافقة لمبادئ الشريعة الإسلامية، أكثر من أي مركز مالي مماثل في الغرب”.

ووصف محمد عبد الباري الأمين العام لمجلس مسلمي بريطانيا المؤتمر بأنه “فرصة جيدة لإقامة علاقات تجارية أفضل بين بريطانيا والدول الإسلامية”، مشيرا إلى أنه بمثابة إلقاء الضوء على نموذج بديل للتفاعل والتبادل بين الدول الإسلامية وغيرها.

بنوك الإمارات الإسلامية تحقق أرباحاً بلغت بليون درهم في النصف الأول

أعلنت بنوك الإمارات الإسلامية عن تحقيق أرباح بلغت 1.13 بليون درهم، وذلك بزيادة 62 في المئة خلال النصف الأول من العام الحالي.

وقد اتسمأداء أربعة بنوك إسلامية في الإمارات باستقرار نموها وأرباحها وحجم الأصول التي تتمتع بها، وذلك مقارنة بالبنوك التجارية والوطنية الأخرى الموجودة بالدولة، والتي كان أداؤها قد اتسم بالنمو المحدود والانخفاض الكبير بمستوى الأرباح.

وجاء بنك الإمارات الإسلامي في المرتبة الأولى في حجم الأرباح وبلغت 43 مليون درهم في النصف الأول من العام الحالي مقارنة مع 15 مليون درهم في نفس الفترة من العام الماضي. وجاء بنك أبو ظبي الإسلامي في المرتبة الثانية بأرباح صافية قدرت بـ 291.7 مليون بعد أن كانت 141.5 مليون بارتفاع مقداره 106 في المئة.

أما أرباح بنك دبي الإسلامي، فقد ارتفعت إلى 707 مليون درهم، بعد أن كانت 454 مليوناً في نفس المدة، وذلك في نمو بلغ 56 في المئة.

وكان بنك الشارقة الإسلامي هو الوحيد الذي عانى من انخفاض أرباحه، وذلك من 98.4 مليون درهم في النصف الأول من عام 2005  إلى91.3 مليون درهم من نفس الفترة من عام 2006م.

> مجلة البلاغ ع 1709

د. >محمود جامع< الطبيب الشخصي للرئيس السادات : حافظ ورفعت الأسد باعا الجولان لإسرائيل بملايين الدولارات

في كتابه الذائع الصيت الذي صدر قبل سنوات >عرفت السادات< ترك د. محمود جامع الطبيب الشخصي للرئيس المصري الراحل أنور السادات والصديق المقرب منه جداً، جملة ناقصة لم يكملها ولم يكشف عنها إلا قبل أيام قليلة.

في جملته الناقصة قال : >السادات أفشى لي بسر خطير يتعلق بالجولان، ثم سكت بعد ذلك ورفض تكملة هذه الجملة إطلاقا رغم محاولات بعض الصحفيين<.

أخيراً تخلى عن ذلك الرفض وباح بالسر لصحيفة >الوفد< المصرية، حين قال : إن الجولان بيعت بملايين الدولارات لإسرائيل في صفقة بينها وبين النظام السوري في ذلك الوقت.

ويؤكد الدكتور محمود جامع : لقد وضع السادات يده على كتفي وحكى لي عن تلك الصفقة التي أخبره بها الرئيسالراحل جمال عبد الناصر، وتخلى بموجبها الجيش السوري عن هضبة الجولان في حرب الأيام الستة في يونيه 1967م.

> البلاغ ع 1709

القرآن أقوى من فرنسا!!

في ذكرى مرور مائة عام، على احتلال فرنسا للجزائر، وقف الحاكم الفرنسي في الجزائر يقول : “يجب أن نزيل القرآن العربي من وجودهم.. ونقتلع اللسان العربي من ألسنتهم، حتى ننتصر عليهم!!..”.

وبعد ذلك بسنوات قلائل، قامت فرنسا -من أجل القضاء على القرآن في نفوس شباب وشابات الجزائر المسلمة- بتجربة عملية، فتمّ انتقاء عشر فتيات مسلمات جزائريات، ثم أدخلتهن الحكومة الفرنسية في المدارس الفرنسية المختلطة، ولقنتهن الثقافة الفرنسية، وعلمتهن اللغة الفرنسية، فأصبحن كالفرنسيات تماماً!!.

وبعد أحد عشر عاماً من الجهود المضنية، لغسل أفكار ومبادئ أولئك الفتيات المسلمات، هيأت لهن حفلة تخرج رائعة، دُعي إليها الوزراء والمفكرون والصحفيون!!، ولما ابتدأتالحفلة فوجئ الجميع، بالفتيات الجزائريات، يدخلن عليهم بلباسهن الإسلامي الجزائري!! فثارت ثائرة الصحف الفرنسية، وتساءلت : >ماذا فعلت فرنسا في الجزائر إذن، بعد مرور مائة وثمانية وعشرين عاماً؟!<.

فأجاب >لاكوست< وزير المستعمرات الفرنسي قائلاً : >وماذا أصنع، إذا كان القرآن أقوى من فرنسا؟!!<.

> البلاغ ع 1709

إسلام 30 قسّا داخل الفتيكان وراء تصريحات بنديكت

أكد الإعلامي السعودي >عصام مدير< صهر الداعية الراحل أحمد ديدات والمتخصص في شؤون التنصير أن تصريحات الباب بنديكت السادس عشر بابا الفاتيكان المسيئة للإسلام، جاءت بسبب إسلام عدد كبير من القساوسة داخل الفاتيكان وصل إلى حوالي 30 قسّا، وأنه تجري لهم حالياً محاكمات واسعة لمعاقبتهم وطردهم من الكنيسة.

وكشف عصام مدير في بيان صحفي وزعه على عدد من المصادر الإعلامية أنه طالب الحكومة الدانماركية عقب أزمة الرسوم بعقد لقاء بينه وبين رؤساء تحرير الصحف وقيادات وسائل الإعلام هناك لمحاورتهم حول الرسوم المسيئة للإسلام، إلا أنّ طلبه قُوبل بالرفض. وقال مدير : إنه أرسل لرئيس تحرير الصحيفة الدانماركية يطلب منه إعطاء المساحة نفسها التي شغلتها الرسوم لنردّ عليها بالصورة الصحيحة عن الإسلام وتعاليم رسوله الكريم لكنه رفض متذرعاً بأنّ الاعتذار الذي سبق أن نشرته صحيفته باللغة العربية يكفي.

وأضاف : >توجهتُ بطلب مماثل إلى صحيفة >ماجزيت نت< النرويجية، فردّت ردّاً إيجابياً ورحّبت بما طلبناه منها وننتظر تحقيق ذلك خلال الفترة القادمة<.

ويرأس عصام مدير مركزاً إعلامياً متخصصاً في إدارة الحوار مع الغرب وموضوع التعريف بالإسلام، تأسس في ديسمبر 2005م، عقب أزمة الرسوم الدانماركية تحت اسم >دار البينة<، وقد قام مؤخراً بطبعِ ونشر العديد من الإصدارات التي تشرح الإسلام اللغربيين.

> المجتع ع 1721

اترك تعليقا :

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *