جمعية المسيرة للثقافة القرآنية بحي الزهور فاس


تنظم حفلها الختامي لموسم 2006/2005

نظمت جمعية المسيرة للثقافة القرآنية بحي الزهور فاس يوم الأحد 16 شعبان 1427 الموافق 10 شتنبر 2006 حفلا تكريميا لفائدة الحافظين والحافظات وقد استهل الحفل بآيات بينات من الذكر الحكيم ليتفضل بعد ذلك الأستاذ عبد الرحمن الحايك بصفته نائبا لرئيس الجمعية بإلقاء كلمة افتتاحية استعرض فيها أهم أنشطة الجمعية، وقد بلغ عدد المتخرجين هذه سنة 2 حافظا من الذكور و12 من الإناث.

كما نوه رئيس الجمعية بالنساء خصوصاً حيث حفظت القرآن الكريم كاملاً هذه السنة 6 من ربات البيوت ليزف بعد ذلك إلى الحاضرين بشرى تدفع كل المتثاقلين للإنخراط في حلقات الحفظ مهما تقدم العمر، تجلت هذه البشرى في كون أحد الطلبة الحاصلين على الإجازة اعتكف لمدة 8 أشهر ليتم بعدها حفظ القران الكريم حفظا تاماً مع التجويد.

وفي الختام ذكر الأستاذ عبد الرحمن الحايك بحصيلة الخريجين من الجمعية حيث بلغ عددهم 100 حافظاً وحافظة بداية من تاريخ تأسيسها سنة 1995.

هذه الكلمة أعقبتها كلمة الدكتور الوزاني برداعي باسم المجلس العلمي المحلي بفاس، حث فيها على مواصلة العمل الجاد والدؤوب حتى يتخرج الأفواج تلو الأفواج إن شاء الله تعالى.

وبعد ذلك عمدت اللجنة المنظمة إلى توزيع الجوائز على الفائزين والفائزات، ليصل الحفل إلى نهايته بكلمة ختامية ألقاها فضيلة الشيخ الأستاذ العربي غزال، ثم دعاء شامل بالخير العميم والصلاح لكل أبناء الأمة الاسلامية أين ما كانوا.

اترك تعليقا :

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *