..لمحمد منكم وقاء


يا سيدي

هل تقبل الأعذار من عبد أتاك محملا

بالذلة الصفراء

والمجد الكسيح

وبخيبة في إثر خيبهْ

الناس تُنكر أن جديَ خالد

أو أنني

من نسل عقبهْ

وبجعبتي أورام أمتَي

التي احتقنت صديدْ

يا سيدي

جفني قريح

فبأي حق أرتضيك؟

وبأي وجه ألتقيك؟

وبأي حرف أبتدي هذا القصيد؟

üüü

هُنّا وهانت دارُنا

-ويح الهوان-

حتى تجهمنا البعيد

وغدت مرابعنا بواحا

للنصارى واليهود

وبرابر الفَيْكِنْغِ(ü) تنهش لحمنا

-ويح الزمان-

نيْئا

فوا عجبا، أحتى أنتمُ أوقدتُم للنار ألسنة حداد؟

لكم الرماد

لكم الرماد

لما تغرسون بساحة الكون الجميل

شوكا ومُرَّانا وحنظل

الورد أجمل

لم تدفعون البدر في ليل التمام

إلى الأفول؟

هو لن يزول

لم ترقصون على جراح الأبرياء

وتعربدون؟

لم كل هذا الكبرياء؟

الأرض والتاريخ ينكر والسماء

لم كل هذا الكبرياء؟

üüü

تبت يداك وفُضَّ فوك وشُلَّ في دمك الحراك

ياكاتب الإفك المبين

يا راسم الإفك المشين(üü)

وأراك رب الأنبياء

كابوس ما اقترفت يداك

أعَلى نبي الله خير العالمين؟

أعلى رسول الله جرأتك المشينة

وهْو من نشر الضياء

في الخافقين

لما الظلام أناخ عندكُم بكلكله

وكُوِّرت النجوم؟

أعَلى الذي أهدى الخليقة شهد وحي

كي تسير

في رحلة الدرب الطويل

ورفيقها القمر المنير؟

وأقام للقسطاس أكبر دولة

أمِنت مساكين الورى في ظلِّها

وتلحفت بالياسمين

أعلى الذي لو كان حيا

لم يعش هذا الوجود

في ظلمة القعر البعيد؟

أعلى الذي

زرعت أنامله الوضيئة

نبتة الحب السَّني

في تربة الكون البهي

حتى غدا يشدو بأعذب أُغنيه؟

فلتسألوا طشقند

أو فلتسألوا جزر القَمر(üüü)

أو مرسيه

تبت يداك وفض فوك وشل في دمك الحراك

üüü

أنا مسلم

مهما تهادى زورقي

في جهمة التِّيه البعيد

مهما نأيت عن الديار

وضل عمري في شرود،

ومحمد إكسير كوني والحياة

ومحمد ملح الوجود وطعمه

ومحمد معنى الكمال وسره

أنا مسلم

والكون كله رفقتي

والكائنات

ومحمد يحدو قوافلنا السعيدة

في حبور

نحو السماء

فالشمس والقمر الوضيء

وزهرة الإكليل والأيل الفتي وإخوتي

لمحمد

منكم

وقاء

—-

(ü) سكان شبه جزيرة اسكندنافيا القدماء (الدانمارك والنرويج..)

(üü) إشارة إلى الكلام البذيء والرسوم المشينة التي استهدفت الرسول الكريم في بعض صحف النرويج والدانمارك.

(üüü) بفتح القاف، والضم خطأ شائع.

ذ.سعيد عبيد

اترك تعليقا :

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *