المؤتمر العالمي الأول للأبحاث حول شخصية الرسول


مؤسسة دراسات الشرق بالمغرب تنظم بتعاون مع

مؤسسة الرحمة للعالمين -بريطانيا

المؤتمر العالمي الأول للأبحاث حول شخصية الرسول  :

محمد الرحمة الـمهداة للعالـمين

أيام 10- 11- 12 أبريل 2006      تطوان -المملكة المغربية

شهدت بداية القرن الحادي والعشرين جُملةً من الأحداث العصيبة والتي- إضافةً إلى الضرر المادي الذي ألحقته بالإنسانية-، مست الأمن الروحي للأفراد والجماعات. لقد بدا الإنسان العاقل الناطق مهزوما أمام غطرسة العلوم التقنية، مقهورا أمام الفقر، عاجزاً أمام الكوارث، مستسلما للقَوِيّ الغاصبِ ومُكَبلا بأغلالِ التبعية. لقد نالت عوامل الهدم والنخر من عصرنا وأضحى “الإنسان” حائرا يتخبط في دياجي تفاصيل الحياة المعاصرة.

وبينما تَقَازَم البعض أمام غول المدنية الحديثة واستسلم للمادة وتَنَحى شيئا فشيئا عن الروح وما تَسْتَوجبُهُ من أخلاقٍ متوازنةٍ وخضوعٍ للْخالقِ عز وجل، تعاظَمَ البعض الآخر وظن أنه لن يحور، فتَطرف ورفضَ، وقتَلَ النفس التي حرم الله إلا بالحق بدمٍ باردٍ، وأفسد في الأرضِ، وأول التنزيلَ حسب هواه، ودَمر الحياة، وأضاع الأمانةً وفَرّطَ في شرف الاستخلاف ولم يُدرك سُمو الاختلاف، وقيمة الوسطية، ورجحان الاعتدال.

وأمام هذا الوضع الذي لم يأت على الإنسان مثله، يلوح سراج النجاة وطوق الأمان وتلوح معه كل قيم النبل وسُبل الانعتاق والخلاص، يلوح نورمحمد المبعوث رحمة للعالمين، فيملأ النفوس الرسالية ويخلصها من درن الانقياد للمادة، ويعيد ارتباط تلك النفوس بخالقها فتصفو وتسمو وتصبح جديرة بحمل الأمانة طاهرة صافية.

وإظهار هذه الشخصية السامقة شخصية الرسول الأكرم محمد  وسيرتها للعالمين من أعظم ما يمكن أن يقدمه الإنسان القرآني لهذه البشرية خاصة في هذه الأوقات العصيبة.

“إن محمدا فخر للبشرية جمعاء”، بعثه الله عز وجل رحمة مهداة للعالمين، فأكمل لهم دينهم، وأتم عليهم نعمته ورسخ المساواة بينهم حتى لم يعد من فضل لأبيض على أحمر ولا لأحمر على أسود إلا بالتقوى، رسخ السلامَ، وجدد علاقة المخلوقِ بالخالق، و أوصى بالجار، وأمن من أراد الاحتفاظ بمعتقدة في مجتمع المسلمين، وأعاد رباط الخلائق برسالة السماء، وحث على إعمار الأرض والتعارف ونبذ حمية الجاهلية..

وهذا المؤتمر عن محمد  الرحمة المهداة للعالمين” هو من باب جهد المُقل، إذ لا يمكن الإحاطة بكل تفاصيل شخصية كان خُلقها القرآن، إن نور محمد يتجدد في نفوس مليار مسلم عند كل أذان صلاة، وعند كل صلاة، وعند كل حدث صغير أو كبير، فما نضب معين الرحمة المحمدية، وما أحاطت الخلائق بأسرار هذا النور الخالد.

والمحاور التي ستتمحور حولها الأبحاث المقدمة في هذا المؤتمر هي :

– محمد  عين الرحمة المهداة

– أبعاد شخصية محمد

– أخلاق محمد  من خلال سيرة الصحابة رضوان الله عليهم

– سيرة محمد  في الاداب واللغات العالمية

– الأخلاق المحمدية علاج لآفات التمدن وأدران الحضارة المادية المعاصرة

– سلام النفوس وسلام الرجال من خلال سيرة محمد

اترك تعليقا :

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *