الحج بالنمسا.. أسعار مرتفعة وإقبال متزايد


سجل مسلمو النمسا إقبالا متزايدا على أداء شعيرة الحج هذا العام بلغ نحو 25% عن العام الماضي وذلك رغم مخاوف من سوء التنظيم الذي تتكرر شكاوى الحجاج منه كل عام بالإضافة إلى ارتفاع تكاليف رحلات الحج.

وأشار إحصاء أعده مراسل إسلام أون لاين.نت أن نحو 2500 مسلم بالنمسا سجلوا أسماءهم لأداء مناسك الحج هذا العام بزيادة بلغت نحو 500 حاج عن العام الماضي.

كما ارتفع الحد الأدنى لتكلفة الرحلة بنحو 100 يورو (اليورو= 1.2 دولار) عن العام الماضي ليصل إلى نحو 1600 يورو.

وأرجع كمال حشيشو المسئول بـ”حملة النور” التي تنظم بعض رحلات الحج في النمسا السبب في زيادة عدد الحجاج المشاركين بحملته هذا العام إلى انضمام عدد من الجهات المنظمة بالنمسا إلى الحملة تحت إدارة واحدة.

وقال حشيشو: “كان من المنتظر أن تصدر السفارة السعودية لائحة تنظيمية جديدة لرحلات الحج تتمثل في جعل التنظيم من اختصاص المكاتب السياحية فقط ولكن ذلك لم يحدث لأن وزارة الحج لم توافق، مما دفع ببعض المنظمين إلى الانضمام تحت لواء واحد” لتقليل سلبيات عمليات تنظيم الرحلات.

وأوضح أن “السفارة كانت تحاول بذلك التقليل من حالات التخبط في التنظيم” مشيرا إلى أنه “من المتوقع أن تُشدد قواعد التنظيم العام المقبل”.

وأشار حشيشو في الوقت نفسه إلى أن هناك توجها داخل الهيئات المنظمة بالانضمام جميعا في كيان واحد لتنظيم رحلات الحج في الأعوام القادمة، مضيفا أن هذا الموضوع سيتم مناقشته تفصيلا عقب الانتهاء من رحلة الحج هذا العام.

وحول ارتفاع أسعار الحج هذا العام قال حشيشو: إن السبب فيه بجانب ارتفاع أسعار تذاكر الطيران هو أن السلطات السعودية هدمت عددا من المباني القريبة من الحرمين بغرض التوسعة وهو ما زاد في أسعار الإيجارات والانتقالات.

ورغم زيادة العدد مقارنة بالعام الماضي، فإن يحيى سالم أبو يوسف الذي ينظم رحلة الحج لأول مرة هذا العام اعتبر الإقبال ضعيفا وتوقع أن يكون هناك إقبال أكثر العام المقبل حيث يتزامن موسم الحج مع إجازات أعياد الميلاد.

وقال الدكتور فريد الخوتاني مدير المركز الإسلامي العام بفيينا الذي ينظم رحلات حج: “إن المركز عرض لأول مرة هذا العام حجا مدعما بتكلفة 1375 يورو، وكانت الأولوية فيه للأئمة والمدرسين وذوي الدخل المحدود من الطلبة”.

إلا أنه أضاف أن هذا العرض لم يلق إقبالا “فلم يكتمل العدد المحدد له وهو 50 فردا، ولذا فقد تم إلغاؤه”، مشيرا إلى أن الجميع فضلوا الانضمام إلى الرحلة التي تتكلف 1600 يورو.

ويتحمل مسلمو النمسا مسئولية تنظيم رحلات الحج لمسلمي عدد من الدول الأوربية المجاورة مثل التشيك وسلوفاكيا والمجر وسلوفينيا؛ وذلك بسبب قلة عدد المسلمين في هذه البلاد وعدم وجود جهات أو مؤسسات تقوم بتنظيم رحلاتالحج هناك.

وقال محمد صفوان حسنة من مؤسسة الوقف الإسلامي بسلوفاكيا لإسلام أون لاين.نت: “إننا نعتمد على مبادرات الهيئات الإسلامية النمساوية في تنظيم رحلات الحج؛ لما لها من خبرة واسعة في هذا المجال .. كما أن عدد المسلمين المشاركين من سلوفاكيا في رحلات الحج لا يتجاوز عدد أصابع اليد الواحدة”.

ويبلغ عدد المشاركين في رحلات الحج مع النمسا من هذه الدول مجتمعة نحو 30 شخصا فقط.

ومن المقرر أن يغادر أول فوج من حجاج النمسا يوم 25 ديسمبر الجاري، على أن تبدأ عودة الأفواج اعتبارا من منتصف يناير 2006.

ووفقا لآخر الإحصاءات فإن عدد المسلمين في النمسا يبلغ نحو 400 ألف مسلم أي نسبة 4% من تعداد السكان الذي يبلغ 8 ملايين نسمة.

> إسلام أون لاين.نت

اترك تعليقا :

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *